Faculty of Environmental Agricultural Sciences
مرحبا ًزائرنا الكريم
هذه الرسالة تفيد إنك غير مشترك أو لم تسجل دخولك بعد
لاتنسي تسجيل دخولك حتي تتمكن من المشاركة
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» تخطيط انشاء مصنع علف - انشاء مصنع علف - كايرو تريد لانشاء مصنع علف
الخميس مايو 30, 2013 8:13 am من طرف كايرو تريد

» تدفئه المزارع من كايرو تريد ( هياتر صيني و ايطالي ) ---
الأربعاء مايو 29, 2013 1:31 pm من طرف كايرو تريد

» مكبس العلف مستعمل cpm ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:23 am من طرف كايرو تريد

» صناعه اعلاف المواشي و التسمين ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:22 am من طرف كايرو تريد

» مكابس اعلاف المانية ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:20 am من طرف كايرو تريد

» دايات مكابس بيلكو
الثلاثاء مايو 28, 2013 8:34 am من طرف كايرو تريد

» فلتر الهوء لمشاريع إنتاج العلف من كايرو تريد جروب
الإثنين مايو 27, 2013 5:39 pm من طرف كايرو تريد

» مطلوب مهندسين زراعيين لشركه دواجن كبري
الإثنين مايو 27, 2013 4:25 pm من طرف م.السيد عباده

» قطع غيار مصانع الاعلاف الصيني ---
الأحد مايو 26, 2013 1:45 pm من طرف كايرو تريد

أخبار المنتدى

اقرأ قوانين المنتدى قبل أن تضع مشاركاتك

لديك أي اقتراح بخصوص المنتدى

المناهج الدراسية

مرحبا ًبك يا
 زائر
إذا أردت إرسال رسالة
 للمديرين والمشرفين أضغط هنا

تم إضافة خاصية التبليغ
عن المشاركات
أضغط علي الصورة
في المشاركة لتبليغ مشرف القسم

أستمع لإذاعة راديو مصر

visitors
من كل دول العالم زوار منتدى علوم زراعية

زراعة العنب" 1"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زراعة العنب" 1"

مُساهمة من طرف عبد المجيد العصار في الإثنين أغسطس 03, 2009 8:46 pm

انواع العنب أنواع نباتية متعددة تتبع جنسا واحدا من ذات الفلقتين هو جنس العنب . وبرغم تعدد الأنواع النباتية للعنب فإن الإنتاج العالمي من العنب يرتكز أساسا على نوع واحد وهو نوع العنب الأوربي . وقد عنى الإنسان منذ أكثر من ستة آلاف سنة بزراعة وإنتاج العنب وتصنيع ثماره وعصيره ويتفوق العنب على المستوى العالمي سواء من حيث انتشار زراعته أو كمية إنتاجه أو تنوع صور استخدامه وذلك بالمقارنة بأنواع الفاكهة الأخرى . ويكون العنب ثلث ما ينتجه العالم من ثمار الفاكهة المختلفة ويعتبر محصول الفاكهة الأول في العالم . وينتشر إنتاج العنب حاليا على نطاق تجاري في أنحاء المناطق المعتدلة لنصفي الكرة الأرضية وتعرف زراعته في مختلف قارات العالم تقريبا . ويتركز إنتاج العنب عالميا في ثلاث من دول غرب أوربا هي إيطاليا، فرنسا، أسبانيا حيث تمثل زراعات العنب في هذه الدول نصف المساحة الكلية التي يقوم عليها الإنتاج التجاري للعنب في العالم . الاهمية الاقتصادية بسم الله بسم الله العنب من أقدم أنواع الفاكهة التي عرفت زراعتها في مصر وكان لإنتاج العنب في مصر شأن كبير أيام الدولة الرومانية ثم انحسرت زراعته بعد الإسلام نظرا لأن إنتاجه كان مرتبطا بالدرجة الأولى بإنتاج الخمور . وتمثل المساحة المزروعة بالعنب حوالي 14 % من جملة المساحة المزروعة بأنواع الفاكهة المختلفة . وتعتبر المنيا، البحيرة، الدقهلية مراكز رئيسية لإنتاج العنب . وقد انتشرت زراعته على نطاق واسع بالمناطق المستصلحة في مختلف المحافظات خصوصا في الوجه البحري في شرق وغرب الدلتا . والعنب من الفاكهة المرغوبة والمحببة لمختلف الطبقات . ويستهلك معظم المحصول طازجا . ويستخدم جانب من محصول الأصناف عديمة البذور في التجفيف وتصنيع الزبيب . بينما توجه بعض الكميات لتصنيع العصير الطازج والمخمر . وتتوفر للعنب ومنتجاته إمكانيات للتصدير . وترجع القيمة الغذائية لثماره إلى محتواها من سكر الجلوكوز سهل الامتصاص بالإضافة إلى مكوناتها الحيوية من العناصر المعدنية المجهزة في صورة صالحة للاستفادة الوصف النباتي يطلق على نبات العنب اسم الكرمة وجمعها كرمات في حين يطلق على مزرعة أو حديقة العنب اسم الكرم وجمعها كروم . ونباتات العنب متسلقة خشبية معمرة متساقطة الأوراق سوقها الحديثة على درجة من المرونة لا تمكنها من النمو الرأسي القائم بدون التسلق بمحاليق على دعامات مناسبة . وتشاهد الأفرخ الحديثة في حالات كثيرة ممتدة أفقيا فوق سطح التربة سواء في السنة الأولى من حياة الكرم أو في حالات النمو البري وإذا ما تركت كرمة العنب دون تهذيب وتربية فإنها تأخذ مع تقدمها في العمر مظهر الشجيرات ممن حيث تعدد وتشابه التكوينات الساقية الخارجة عند سطح التربة مع عدم تميز جذع رئيسي للكرمة . أما حيث توالى النباتات بالتهذيب والتربية فإن الكرمة تصبح ذات جذع أساسي محدد ويتم تشكيلها كشجرة صغيرة عند بلوغها مرحلة الإثمار التجاري . وعموما فإن كرمة العنب تدل تسميتها على الخصائص والمميزات السابقة . مكونات كرمة العنب ( أ ) المجموع الجذري : ويتكون من جذور عرضية تكون عند بلوغ الكرمة مرحلة الإثمار التجاري مجموع جذري كثيف وينتشر أفقيا في دائرة مركزها جذع الكرمة ونصف قطرها 2.5 ـ 3.5 متر . ويشغل معظم المجموع الجذري عمقا يصل إلى ما يزيد على متر من سطح التربة إذا كانت التربة عميقة . ( ب ) المجموع الهوائي : 1 ـ الجذع : هو ساق الكرمة الذي يظهر فوق سطح التربة حتى منطقة التفريع وقد يكون قائما ثم ينمو أفقيا بعد ذلك تبعا لطريقة التربيى المتبعة . 2 ـ الأذرع : وتمثل هيكل رأس الكرمة وتتكون من أفرع مسنة مختلفة الطول . ( ب ) وحدات التقليم الشتوي السنوي : وتجهز من نموات العام السابق مباشرة خلال موسم التقليم الشتوي . ويطلق على النمو الحديث أثناء موسم النمو اسم الفرخ وعندما ينضج خشبه وتتساقط أوراقه يعرف باسم القصبة . ويقابل الفرع عمر سنة في أنواع المتساقطات الأخرى . ويجهز من هذه القصبات في التقليم الشتوي الأجزاء الآتية : 1 ـ قصبات ثمرية : وهي عبارة عن قصبة عادية ويتم إزالة الجزء الطرفي منها بدرجة خفيفة بحيث يترك عليها عدد كبير نوعا من العيون وذلك تبعا لدرجة النضج والسمك . وتجهز القصبة عادة بطول يحمل 10 ـ 15 عين . والقصبات الثمرية هي وحدات الإثمار في التربية القصبية والتكاعيب وتخصص أساسا لإنتاج محصول العام الحالي ثم تزال بعد أخذ المحصول وذلك في موسم التقليم الشتوي التالي . 2 ـ الدوابر : وهو مصطلح يطلق على القصبات بعد تقصيرها إلى عدد محدود من البراعم وهي ثلاثة أنواع : أولا دوابر ثمرية : وهي عبارة عن قصبات تقصر إلى عدد محدود من العيون ما بين 2 ـ 6 عيون حسب الصنف وسمك الدابرة وقوة نموها . وهي وحدات حمل العناقيد في حالة الأصناف التي تربى تربية رأسية أو كردونية وتعرف أيضا بالطرحات . ثانيا : دوابر تجديدية : وهي عبارة عن قصبة مقصرة إلى 2 ـ 3 عيون وتخصص لإنتاج قصبات العام التالي في التقليم القصبي ( التربية القصبية ) وتجهز بالقرب من رأس الكرمة . ثالثا : دوابر استبدالية : وهي عبارة عن قصبة مقصرة إلى 2 ـ 3 عين تختار قرب موضع اتصال إحدى الأذرع بالجذع والتي استطالت أكثر من اللازم حيث تحل هذه الدابرة محل الذراع الذي زاد طوله . وتجهز الدوابر الاستبدالية عادة على خشب عمره أكثر من سنتين ( قاعدة الذراع التالف الذي زاد طوله ) . وقد تحمل على الجذع نفسه قريبا من الذرع المرغوب إزالته . ( جـ ) النموات الحديثة : يطلق عليها في العنب أحيانا اسم الأفرخ وهي نموات الموسم الجاري والتي تحمل الأوراق والمحاليق ويحمل بعضها العناقيد ووضع المحاليق والعناقيد على الأفرع يختلف من نوع إلى آخر من أنواع العنب . ويهمنا في هذا المجال العنب الأوروبي والذي تتبعه كل الأصناف المنزرعة في مصر وفيه توجد العناقيد ابتداء من العقدة الثالثة على الفرخ حيث تحمل المحاليق أو العناقيد ابتداء من العقدة الثالثة كذلك تحمل على الرابعة أما العقدة الخامسة فلا تحمل نورة أو محلاق ويلي ذلك عقدين بمحاليق ثم عقدة بدون محلاق وهكذا . الأوراق : بسيطة راحية مفصصة نوعا . والأوراق الحديثة زغبية في جميع الأصناف وينقص مقدار الزغب كلما تقدمت الورقة في السن وقد تصبح ملساء كما في العنب البناتي . العيون : يتكون في إبط كل ورقة أثناء موسم النمو برعمان أحدهما صغير ينمو إلى فرخ صغير يسقط عادة مع الأوراق في الخريف إما البرعم الثاني فهو كبير ومركب ويسمى عين . وتتكون العين من ثلاث براعم برعمين جانبين صغيرين وآخر وسطي كبير وهو أهمها والذي يكون إما برعم زهري مختلط يعطى عند تفتحه فرخا يحمل العناقيد . ويطلق على العين في حالة وجود هذا البرعم ضمن تكوينها عين خصبة . أو يكون برعم خضري يعطى عند تفتحه فرخا لا يحمل عناقيد ويطلق على العين الحاملة له في هذه الحالة عين عقمة أي أنها غير مثمرة . التزهير والعقد أزهار العنب الأوربي خنثى وتحمل في نورات تعطى بعد العقد عناقيد العنب المعروفة وتقسم الأصناف تبعا لحالة الأسدية في الأزهار إلى : ( أ ) أصناف أزهارها تحتوي على أسدية قائمة وهي تعطي حبوب لقاح حية لها القدرة على الإخصاب . ( ب ) أصناف أزهارها تحتوي على أسدية منحنية وحبوب اللقاح فيها غير قادرة على الإخصاب والمبيض في زهرة العنب علوي ويتكون من مسكنين ويوجد بكل مسكن بويضتان عند التزهير وتفتح الأزهار ينفصل التويج تحت ضغط الأسدية ويسقط على هيئة قلنسوة . ويتم العقد نتيجة لتلقيح وإخصاب المبيض وتكوين البذور داخل الحبات . وهناك أصناف عديمة البذور تم انتخابها وبذلك أصبح لدينا العديد من الحالات لعقد الثمار في العنب تتمثل في الآتي : أولا : صنف كورنث الأسود : وفيه يقف تتطور البويضات عند فترة الإزهار ويحدث عقد بكري تنشيطي للمبيض بواسطة التلقيح أو بتحليق الأذرع أو القصبات أو باستعمال منظمات النمو . وهذا التنشيط هام لكي تتم نسبة عقد جيدة في هذا الصنف . ثانيا : صنف العنب البناتي : يتم العقد بعد التلقيح والإخصاب الذي يعقبه مباشرة توقف الجنين عن النمو ولا يتم تكوين البذور بقصرتها المعروفة ولتصبح أثرية لا يشعر بها المستهلك عند الأكل . ويسمى العقد في هذه الحالة بالعقد البكري الكاذب . ثالثا : العنب البذري : معظم الأصناف بذرية الثمار ومنها بذرة مسكات الإسكندرية وتتوفر بكل ثمرة احتمالات وجود ما بين 1 ـ 4 بذور عند تمام النضج . العناقيد : ينشأ العنقود الثمري من النورة الزهرية وله عدة أشكال الشائع منها الشكل الهرمي أي يكون متسع من أعلى وضيق من أسفل . ويتكون العنقود الثمري من محور أو شمراخ رئيسي يتفرغ إلى عدة فروع ثانوية يخرج منها قريعات صغيرة ( عنق الثمرة ) وكل فريع يتصل به حبة واحدة من حبات العنب .
avatar
عبد المجيد العصار
زراعي بيحاول
زراعي بيحاول

عدد الرسائل : 59
العمر : 62
العمل : مهندس زراعى
العمل أو الفرقة : خريج الكلية
مكان الإقامة : فلسطين
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى