Faculty of Environmental Agricultural Sciences
مرحبا ًزائرنا الكريم
هذه الرسالة تفيد إنك غير مشترك أو لم تسجل دخولك بعد
لاتنسي تسجيل دخولك حتي تتمكن من المشاركة
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» تخطيط انشاء مصنع علف - انشاء مصنع علف - كايرو تريد لانشاء مصنع علف
الخميس مايو 30, 2013 8:13 am من طرف كايرو تريد

» تدفئه المزارع من كايرو تريد ( هياتر صيني و ايطالي ) ---
الأربعاء مايو 29, 2013 1:31 pm من طرف كايرو تريد

» مكبس العلف مستعمل cpm ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:23 am من طرف كايرو تريد

» صناعه اعلاف المواشي و التسمين ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:22 am من طرف كايرو تريد

» مكابس اعلاف المانية ---
الثلاثاء مايو 28, 2013 10:20 am من طرف كايرو تريد

» دايات مكابس بيلكو
الثلاثاء مايو 28, 2013 8:34 am من طرف كايرو تريد

» فلتر الهوء لمشاريع إنتاج العلف من كايرو تريد جروب
الإثنين مايو 27, 2013 5:39 pm من طرف كايرو تريد

» مطلوب مهندسين زراعيين لشركه دواجن كبري
الإثنين مايو 27, 2013 4:25 pm من طرف م.السيد عباده

» قطع غيار مصانع الاعلاف الصيني ---
الأحد مايو 26, 2013 1:45 pm من طرف كايرو تريد

أخبار المنتدى

اقرأ قوانين المنتدى قبل أن تضع مشاركاتك

لديك أي اقتراح بخصوص المنتدى

المناهج الدراسية

مرحبا ًبك يا
 زائر
إذا أردت إرسال رسالة
 للمديرين والمشرفين أضغط هنا

تم إضافة خاصية التبليغ
عن المشاركات
أضغط علي الصورة
في المشاركة لتبليغ مشرف القسم

أستمع لإذاعة راديو مصر

visitors
من كل دول العالم زوار منتدى علوم زراعية

استصلاح الراضى الملحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استصلاح الراضى الملحية

مُساهمة من طرف MajedRayan في الجمعة يناير 08, 2010 9:00 pm

استصلاح الراضى الملحية



الملوحة والأراضى المتأثرة بها
· تقدر
مساحة اليابسة فى العالم حوالى 31مليارفدان والمنزرع منها حوالى 3.5 مليار
فدان والاراضى المتأثرة بالاملاح حوالى 23% من مساحة الاراضى المنزرعة .

· تنتشر
الاراضى الملحية فى حوالى 100دولة فى العالم وغالبا فى المناطق الجافة
وشبه الجافة وماهو جدير بالذكر ان هذا النوع من الاراضى لايشكل مشكلة فى
المناطق الرطبة الممطرة حيث تكون كمية الامطار الساقطة كافية لغسيل
الاملاح من التربة وازاحتها الى الماء الارضى ومنه الى المصارف أو البحار

· والاراضى
الملحية غالبا ماتنتشر بامتداد شواطئ البحار والبحيرات المالحة نظرا لوصول
المياه المالحة وحركتها فى اتجاه التربة المجاورة .

· ماهو
جدير بالذكر ان الاراضى التى يتأثر انتاجها بارتفاع تركيز الاملاح فيها
بمصر تبلغ نحو ثلث الاراضى المزروعة وتتركز مشكلة الاراضى الملحية فى شمال
الدلتا حيث لاتقل نسبة هذه الاراضى عن 60% من جملة مساحة هذه المنطقة .




الاملاح وتجمعها فى التربة :-

ان
عملية تراكم الاملاح تتأثر أولا وقبل كل شئ بالميزان المائى لكل منطقة على
حدا ويتوقف هذا الميزان الى حد كبير على الظروف المناخية والجيومورفولوجية
والطبوغرافية والهيدرولوجية علاوة على النشاط الاقتصادى والنظام الاجتماعى
للناس والمجتمع .


الظروف المناسبة لتجميع الاملاح فى الارض:-

تتجمع الاملاح فى الارض عند توافرظروف معينة نذكرها فيما يلى:-

1. من الناحية الجيومورفولوجية :-
نجد أن الاملاح تتجمع عادة فى المواقع النخفضة مثل وديان الانهار ودلتاها وشواطئ البحار والبحيرات .

2. من الناحية الهيدروجيولوجية :-
تتجمع الاملاح فى المساحات ذات مستوى ماء أرضى مرتفع بحيث يستطيع هذا الماء أن يصل الى سطح الأرض بالخاصية الشعرية .

3. من الناحية الهيدرولوجية :-
تتجمع الأملاح فى المناطق التى يحدث فيها جرف للأرض بواسطة المياه الجارية
Run off وحيث يحكم البخر والنتح ميزان الماء الأرضى .


4. من الناحية المناخية :-
تتجمع الأملاح فى المناطق الجافة والشبه جافة التى يزيد فيها البخر على المطر .


Ü وفى الأراضى المروية يحكم تجمع الأملاح فيها ( بالاضافة الى العوامل الاساسية الاربعة التى سبق ذكرها ) عوامل كثيرة نذكر منها :-

1) قوام التربة واحتواء قطاعها على طبقات غير منفذة .
2) خواص الماء الجوفى بما فى ذلك عمقه وانحداره واتجاهه وتركيز الأملاح فيه وتركيبها الكيميائى .
3) مقدار الماء المضاف فى كل رية وفترات الرى وطريقته .
4) تركيز الأملاح بالماء المستخدم فى الرى وتركيبه الأيونى .
5) الغطاء النباتى .
6) النشاط البشرى .

المصادر التى تؤدى الى وجود تراكم الأملاح فى التربة :

1) البحار:-
وقد ترسبت منها الاملاح قديما وتعرف باسم fossil salts
ويؤدى تتابع حدوث كلا من البخر وحركة الماء الأرضى الى تحرك هذه الأملاح
نحو سطح التربة وتراكمها عليه مما يؤدى الى تكون الأراضى الملحية .


2) الأمطار:-
على
سواحل البحار والبحيرات والمحيطات يختلط رذاذ المياه المالحة بالأمطار
الساقطة على سطح التربة ويؤدى ذلك الى تكزن اراضى يسود فيها ملح كلوريد
الصوديوم وغالبا فان الاراضى الساحلية تميل فيها نسبة الصوديوم المتبادل
بها الى الارتفاع .


3) الماء:-

1- وذلك بتحرك المالح الى السطح فى المناطق الداخلية .
2- يتحرك الماء المالح فى جوف الأرض حيث يظهر فى المناطق المختلفة مثل منخفض القطارة فى مصر .
3- تحرك مياه البحار نحو اليابسة وتغمرها فى المنلطق الساحلية والوديان (وقد تنتقل مياه المطر على شكل رذاذ تنقله الرياح ) .
4- تنتقل الأملاح مع مياه النهار من داخل القارات الى دلتا هذه الانهار حيث تختلط مع الاملاح المنقولة من البحار .
5- مياه البحار والمحيطات والبحيرات المالحة تتسبب فى تراكم الأملاح بالتربة عن طريق:-
§ بخر مساحات كبيرة من المياه المالحة كما هو حال الأراضى المجاورة لبحر قزوين.
§ الصخور
الرسوبية البحرية والتى ترسبت بفعل الاملاح كعامل مساعد فى قاع البحر,
وعند انحسار الماء عنها وتعرضها للتجوية تظهر الأملاح على السطح .

Ü والملوحة الناتجة عن كل العوامل السابقة تعرف باسم الملوحة الثانوية Secondary Salinization .

4) مادة الأصل:-
تعتبر مادة الأصل Parent material بما تحتويه من معادن وصخور والتى تتكون بفعل عوامل التجوية Weathering
مصدر هام للأيونات الشائعة فى التربة والتى يتكون منها معظم الأملاح .
وعند ذوبان هذه الأملاح تتحرك فى الأرض حسب حركة واتجاه المياه وعلى حسب
اختلاف طبقات الأرض , وتتركز هذه الأملاح على نطاق واسع أو ضيق حسب
العوامل السائدة فى المنطقة حيث:-


أ‌- فى المناطق الرطبة والنصف رطبة تغسل هذه الأملاح بمياه الأمطار وتتحرك نحو مجارى الصرف الطبيعى .
ب‌- فى المناطق الجافة والشبه جافة تبقى هذه الأملاح بدون غسيل لقلة مياه الأمطار وبسب ظروف الأرض وطرق استغلالها .

5) النشاط البشرى :-
يؤدى
الرى بمياه رديئة النوعية وكذلك استخدام الأسمدة المعدنية بكميات كبيرة
الى الاسراع فى عملية تمليح التربة وحتى ولوكان الرى بمياه جيدة فان
الاسراف فى كميات مياه الرى مع سوء الصرف يؤدى الى نفس النتيجة من زيادة
تجمع الأملاح وتدهور التربة .


الثوابت الهيدرولوجية

ü من
المعروف ان التبخر الطبيعى للمياه السطحية والأرضية وكذلك مياه البحيرات
والبحار السبب الرئيسى فى الغالب لتراكم الأملاح وتكوين طبقات الجبس
والكربونات فى الماضى والحاضر .


ولنتفهم طبيعة وخطوات عمليات تراكم الأملاح ولوضع مقاييس لمحاربة الملوحة فلا بد أن نأخذ فى الحساب الثوابت الهيدرولوجية الآتية :-

1) الملوحة الحرجة للماء الأرضىCritical Mineralization of G.W. –:أى درجة
ملوحة الماء الأرضى التى فوقها يصبح صعود الماء بالخاصية الشعرية الى سطح
الأرض مصدر كبير للملوحة ولقتل النباتات العادية ( سواء تحت الظروف
الطبيعية او استعمال
الرى والصرف )لذا
فإنالملوحة الحرجة للماء الأرضى هى الملوحة التى لايجب أن يتعداها تركيز
الماء الأرضى تحت الأرض الزراعية أو بعد استصلاح الأراضى الملحية ومن ثم
خلال عملية الاستصلاح لابد أن تزال الملوحة من الماء الأرضى إلى درجة أقل
من الرقم الحرج .

2) العمق الحرج لمستوى الماء الأرضى الملح :-
كلما
زادت درجة ملوحة الماء الأرضى كلما زاد العمق الذى يمكن للماء الأرضى أن
يملح التربة وعموماً يمكن القول بأنه عند ملوحة قدرها 5جرام/لترللماء
الأرضى يكون فى حدود 2-2.5 متر وتبعاً لذلك فعند استصلاح الأراضى الملحية
بواسطة الغسيل والصرف فإنه من الضرورى ان يصل مستوى الماء الأرضى إلى عمق
أكثر قليلاً من 2-2.5 متر.


3) التركيز الأقل فسيولوجياً للأملاح فى المحلول الأرضى :-
إن التركيزالأمثل للأملاح سهلة الذوبان فى المحلول الأرضى للأراضى المروية يقع بين
3-5
جرام/لتر أم إذا زاد التركيز عن 5.5 جرام/لتر فإنه قد يسبب أضرار للنبات
لذا لايسمح لتركيز الأملاح فى المحلول الأرضى أن يزيد عن 10-12جرام/لتر .

استصلاح الأراضى الملحية Saline soils:-

أساس
استصلاح هذا النوع من الأراضى هو خفض ملوحتها لحد مقبول يسمح بإنتاج محصول
اقتصادى للنباتات المسموح زراعتها فيه ويتم خفض الملوحة بالطرق التالية :-


أ‌- عندما
توجد الأملاح على شكل طبقة أوقشرة ذات سمك معين فوق سطح الأرض .يتم قشطها
وإزالتها بعيداً عن الأرض أولاً حتى لا تذوب عند عملية الغسيل فترفع من
ملوحة المحلول الأرضى (طريقة الاستصلاح الميكانيكى).

ب‌- عندما
تكون الأملاح متواجدة بتركيزات غير مرتفعة فيمكن زراعة النباتات المتحملة
للملوحة عدة مرات فتقوم بامتصاص قدر لابأس به من أملاح التربة وقد يلجأ
إلى زراعة بعض الأشجار الخشبية أوتوفير الغطاء النباتى الذى يحمى الأرض من
آشعة الشمس ويقلل عملية البخر بدرجة كبيرة وبالتالى تقلل فرصة تراكم
الأملاح وتكونها (طريقة الاستصلاح الحيوى).

ج‌- عند
انتشار الملوحة فى طبقات التربة المختلفة وبتركيزات مرتفعة نلجأ إلى
استعمال ( طريقة الاستصلاح الهيدرولوجى ) لخفض ملوحة التربة والتخلص من
الأملاح الزائدة عن طريق ثلاث خطوات رئيسية وهى :-

1- الغسيل بمياه تقل ملوحتها عن ملوحة المحلول الأرضى .
2- خفض مستوى الماء الأرضى .
3- تحسين الصرف .
عملية الغسيل Leaching
هى
امرار مقدار من الماء خلال قطاع التربة لإذابة الأملاح وحملها مع الماء
إلى باطن التربة بعيداًعن مجال نمو الجذور او إلى المصارف وبالتالى يتم فى
هذه العملية احلال الماء المضاف فى الغسيل محل محلول التربة .


Ü العوامل المؤثرة فى كفاءة عملية الغسيل :-
1- مقدار ونوعية المياه المتوفرة للغسيل .
2- عمق التربة المطلوب غسيلها .
3- تركيز الأملاح الموجودة فى التربة والتركيز المطلوب الوصول إليه .
4- نفاذية التربة.
5- حالة الصرف.
6- عمق مستوى الماء الجوفى وملوحته .
Ü عملية الغسيل الناجحة :-

لابد أن يتوافر لها عاملين أساسيين وهما :-
1-
أن تكون كمية الماء المستعمل فى الغسيل بكمية كافية لإذابة جميع الأملاح
الضارة فى الطبقة المغسولة أوبمعنى أن تكون هذه الكمية مساوية لما يعرف
باسم معدل التشبع
Satunation Rate .

2- أن تتم إزالة أكبر كمية من الأملاح من الطبقة المغسولة وهنا يعرف باسم معدل الإزاحة Dislacement Rate .


Ü كفاءة الغسيل تتوقف على :-

(1) كفاءة الصرف :- نجد أن الصرف الطبيعى أكفأ بكثير من الصرف الصناعى .
(2)
نفاذية التربة :- إذا زادت النفاذية ( توفر الصرف الطبيعى ) معناها ضعف
الخاصية الشعرية واختفاءها وبالتالى لاتتكون الملوحة والعكس صحيح .


Ü الغسيل المستمر والغسيل المتقطع :-
a) الغسيل المستمر Continuous leaching:-

فى
هذه الطريقة يمنع الصرف من المساحةالمراد غسيلها ولايسمح للماء بالحركة
إلا فى الاتجاه الرأسى إلى أسفل حاملاً معه الملاح المغسولة ويضاف الماء
للتربة بحيث يظل ارتفاعه على سطحها فى حدود 15سم طوال مدة الغسيل ويتم
تعويض النقص (نتيجة الرشح أوالبخر) بإضافات من الماء كل فترة وذلك حسب
خواص الأرض وظروف المناخ وتستمر فترة الغمر حتى إزالة معظم الأملاح الضارة
ويلزم بعد الانتهاء من الغسيل تحسين الخواص البنائية للتربة بإضافة المواد
العضوية وخلافه من عمليات الخدمة للارض .


(b الغسيل المتقطع Intermittent leaching:-

فى
هذه الطريقة يضاف أولاً كمية من الماء تكفى لتشبيع قطاع التربة بعد ذلك
يتوقف الغسيل لفترة تختلف حسب خواص الأرض والمناخ ( غالباً ما تكون فى
حدود أسبوعين صيفاً وثلاثة أسابيع شتاءًا فى الأراضى متوسطة القوام وتقل
هذه الفترة فى الأراضى خفيفة القوام وتزيد فى الأراضى ثقيلةالقوام)

وبعد ذلك يضاف ماء الغسيل مرة أخرى وتكرر هذه العملية حتى التخلص من أغلب الأملاح .

Ü يعتبر الغسيل المتقطع أعلى كفاءة من الغسيل المستمر حيث :-
1- يحتاج إلى كمية أقل من المياه .
2- لايؤدى إلى تدهور كبير فى خواص التربة البنائية .
3- حركة الملاح مع الماء تكون بعد كل غسلة من المسام الشعرية إلى مسام الصرف .
4- ليس لقوام التربة تاثير كبير على كفاءة الغسيل التى تكون غالباً فىحدود 90%.
5- لا يرتفع كثيراًمن مستوى الماء الأرضى لأن الاضافات من الماء لاتتم إلا بعد صرف معظم الماء المضاف قبلاً .
6- يقلل من الضغط على المصارف .

Ü وبصفة عامة فى عمليات الغسيل يجب مراعاة الآتى :-
1. أن يكون خفض الأملاح بالقطاع لعمق يزيد عن العمق الذى يشغله المجموع الجذرى .
2. خفض منسوب الماء الجوفى حتى العمق الذى لايسمح للماء بأن يصل إلى سطح التربة .
3. تسوية سطح التربة والمحافظة عليه مستوياًََ.
4. فصل
المساحة المراد استصلاحها عناى مصادر تسبب ملوحتها مثل البحار والبحيرات
والمستنقعات أو المجارى المائية المجاورة للأرض والتى تكون أعلى منسوب من
الأرض .

5. إذا كانت المساحة منخفضة بالنسبة لمجاورتها تفصل عنها بواسطة مصارف أو رشاحات .
6. استعمال مياه ذات جودة عالية فى عمليات الرى .
7. تحسين نفاذية التربة للماء بعمليات الخدمة المناسبة .
8. تصميم شبكة صرف ملائمة لظروف الأرض وخواصها الطبيعية والجمع بين الحرث العميق والغسيل والصرف يعطى احسن النتائج .
9. استعمال الأسمدة البلدية أو اى مصادر للمادة العضوية لتحسين الخواص البنائية للتربة .





الصــــــــــرف

من
الحقائق الثابتة إن تدهور الاراضى والخواص الطبيعية والكيمائية لها يرجع
إلى ارتفاع مستوى الماء الارضى لذا يجب عند استصلاح الاراضى هو المحافظة
على إن يكون مستوى الماء الارضى بعيدا عن منطقة الجذور النباتية

يقصد بالصرف التخلص من الماء الزائد بالتربة وتم هذه العملية عن طريق :

1-الصرف السطحي:
ويقصر
على الخلص من المياه الزائدة من الغسيل دون إن تتخلل المياه قطاع التربة
وتعبر هذه العملية غسيلا سطحيا وليست صرفا بالمعنى المعروف وتقتصر أهمية
هذه العملية على صرف المياه الفائضة في بعض المحاصيل المائية والتخلص من
طبقة الملح (السافي )التي تكسو سطح التربة الملحية في كثير من الأحيان إذا
لاستحسن إذابة هذا السافي ليتخلل التربة عن طريق الصرف الجوفي .


2- الصرف الجوفي :

يقصد بة التخلص من الكميات الزائدة من المياه الموجودة بالطبقات العليا من
التربة وذلك بتخللها التربة وفضلا عن ذلك وهو الغرض الرئيسي من الصرف خفض
مستوى الماء الاراضى والمحافظة على بقاءه بعيدا عن منطقة الجذور النباتية
وعدم صعوده نحو سطح التربة محملا بالأملاح الذائبة التي تضر بالمحصول
والربة عندما يزداد درجة تركيزها .

Ü من أهم المزايا التي تتحقق من الصرف الجوفي هي:

1- التخلص من الأملاح الذائبة .
2- تحتفظ الاراضى التي تتمتع بالصرف برطوبتها أحسن من الاراضى المحرومة من الصرف .
3- لها تأثير حسن على الخواص الطبيعية للتربة .
4-تؤثر المصارف في تحسين قوام التربة وجفافها ودفئها مما يساعد على نشاط المجموع الجذري .


Ü تتوقف عملية الصرف الطبيعي على عوامل طبيعة المنطقة والتي تتضمن :

1. عمق مصادر المياه كالنهر أو المساقى أو الترع.
2. طبوغرافية المنطقة من حيث الانحدار والارتفاع والانخفاض .
3. تعاقب طبقات التربة .
4.عمق وحركة الماء الارضى .

أنواع المصارف:

يتم
الصرف الجوفي بالمصارف المكشوفة أو المصارف المغطاة أو بطريقة نزح المياه
الجوفية ويمكن إتباع اى طريقة من هذه الطرق في أنواع الاراضى المخلفة : (
الصفراء الثقيلة والخفيفة –الرملية الخفيفة – الطينية الثقيلة أو
شديدةالتماسك ).


أولا: المصارف المكشوفة :Open Drains
تعتبر
أساس عمليات الاستصلاح لان لها القدرة على التخلص من المقادير الكبيرة من
المياه التي تحتاج إليها الاراضى في بدء الاستصلاح للخلص من الأملاح
الذائبة بالتربة (عملية الغسيل ).


ما يؤخذ على هذه الطريقة من عيوب :
1. تستقطع مساحات كبيرة من الاراضى.
2. تعتبر مهدا خصيبا لنمو الحشائش.
3. تحتاج إلى تكاليف كبيرة في تطهيرها سنويا .
4. مشجعة لتوليد البعوض .
5. تحد من استعمال الآلات الزراعية الحديثة

ثانيا :المصارف المغطاة :Tile Drains
يتم
الصرف فيها عن طريق مواسير إسمنتية أو من الفخار توضع في خطوط متقاربة على
أعماق معينة من سطح الأرض وتغطى نهائيا المواسير بطبقة من الزلط أو رجوع
الفحم عند الوصلات لتستطيع المياه الزائدة التي تترسب إلى باطن التربة أن
تخترق هذه الوصلات وجرى داخل المواسير إلى أن تنتهي المياه المتجمعة في
الصارف العمومية .

ويجب أن تكون المواسير كبيرة بدرجة تكفى للتخلص من المياه الزائدة في مدة لا تقل عن 24 ساعة.


ثالثا :الصرف بالآبار أو نزح المياة الجوفية:Pumps for Drainage


استخدمت طريقة استنزاف المياه الجوفية بواسطة الآبار فى الولايات المتحدة
الأمريكية وأسفرت التجارب التي أقيمت لهذا الغرض في وادي سان جواكين عن
نتائج قيمة فقد أورت هذه الدراسات إن البئر له اثر جيد فى تهوية وصرف
الاراضى إلى مسافات تختلف بعوامل كثيرة .

وتتوقف
نجاح هذه الطريقة على الاعتبارات والظروف المحلية مثل تركيب الربة
الميكانيكي والجيولوجي والعمق الذي يجب إلا ترتفع عنة المياه الجوفية .





المحاصيل ودراجات تحملها للملوحة
تختلف المحاصيل فى درجة التحمل للملوحة فمنها قوية الاحتمال ومتوسطة الاحتمال وضعيفة الاحتمال
*والجدول التالى يبين ذلك:ـ
محاصيل قوية الاحتمال
محاصيل متوسطة الاحتمال
محاصيل ضعيفة الاحتمال
الشعير (حبوب)
بنجرا لسكر
القطن
النجيل(علف )
حشيشه رودس (علف )
الشعير (تدريس)

القمح (حبوب)
الرى(حبوب)
الارز
الذرة الرفيعة(الحبوب)
الذرة الشامية الكتان
عباد الشمس
البرسيم الحلو(ابيض علف )
البرسيم الحلو(اصفر علف)
برسيم الفراولة(علف)
حشيشة داليس(علف)
حشيشة السودان(علف)
البرسيم الحجازي(علف)
الفول
البرسيم الابيض(علف)
البرسيم الاحمر(علف)






الخضر ودرجات تحملها للملوحه
تختلف
محصيل الخضر كثيرا في مدى حساسيتها اوقدرتها على تحمل ملوحة التربة .
ويبين الجدول التالى درجت التواصل الكهربي لمستخلص ا لتربة المشبع (
Ece
فى درجة25ْم) التي يحدث عندها نقص فى النمو او المحصول مقد 10،و25
،و50%،بالمقارنة بالنمو أو المحصول تحت الظروف العادية . وقد رتبت
الخضروات فى الجدول تنازلياً حسب درجة تحملها للملوحة



الخضر مرتبة تنازليا حسب قدرتها على تحمل الملوحة ً
درجة التواصل الكهربي لمستخلص التربة
المشبع التي ينخفض عندها المحصول بمقدار:ـ
10%
25%
50%
البنجر
السبانخ
لطماطم
الكرنب ا
الخيار
الشمام والقاوون
البطاطس
البطاطا
الخس
الفلفل
الفجل
البصل
الجزر
الفاصولي
8
5.5
4
3
3
3
3
2.5
2
2
2
2
2
1.5
10
7
6
4
4
4
4
4
3
3
3
3
3
2
12
9
8
7
6
6
6
6
5
5
5
4
4
4









الفاكهة ودرجات تحملها للملوحة

فاكهة تتحمل ملوحة ضعيفة
فاكهة تتحمل ملوحة معتدلة
فاكهة تتحمل ملوحة عالية
Ü التفاحيات مثل التفاح والكمثرى
Ü الحسليات مثل الخوخ والمشمش والبرقوق واللوز.
Ü برتقال- ليمون أضاليا-
موز.
Ü رمان.
Ü تين.
Ü زيتون.
Ü عنب .
Ü ليمون مالح.
Ü نخيل البلح

_________________



...


إن إحتجت أي مساعدة يا زائر
قم بمراسلتي فورا ً
هذه رسالة تظهر لكل عضو بإسمه
e-mail: MajedRayan87 [at] yahoo [dot] com


israel

avatar
MajedRayan
Admin
Admin

عدد الرسائل : 2548
العمر : 29
الموقع : http://www.majedrayan.co.cc
العمل : IT Junior
العمل أو الفرقة : خريج الكلية
مكان الإقامة : القاهرة
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

http://www.majedrayan.co.cc

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى